التخطي إلى المحتوى
القوات المسلحة شاركت فى علاج 21 ألف مواطن من فيروس «سى»




كتب ــ حاتم الجهمى:


نشر فى :
الخميس 22 ديسمبر 2016 – 7:27 م
| آخر تحديث :
الخميس 22 ديسمبر 2016 – 7:27 م

– اللواء أبوسحلى: مجمع كوبرى القبة يخدم أكثر من مليون عسكرى ومدنى سنويًا

قال اللواء أركان حرب عبدالمرضى غريب رئيس هيئة الإمداد والتموين، إن المستشفيات والمراكز الطبية للقوات المسلحة شاركت فى علاج أكثر من 21 الف مواطن و1700 من شباب التجنيد من فيروس «سى»، بالإضافة إلى علاج 675 حالة بمراكز علاج الإدمان بمستشفى أحمد جلال والإسماعيلية العسكرى والمجمع الطبى بالمعادى بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى.

 

وأضاف رئيس هيئة الإمداد خلال افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى المرحلة الرابعة من أعمال تطوير المجمع الطبى للقوات المسلحة بكوبرى القبة، اليوم، أن توجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة بالتوسع فى إنشاء وتطوير المستشفيات والمراكز الطبية التخصصية فى العديد من المحافظات ــ وتبلغ أكثر من 120 مجمعا ومركزا طبيا ومستشفى وعيادة خارجية ــ تم تزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية تعاون القطاع الطبى للدولة فى تنفيذ خطط وبرامج الرعاية الصحية والعلاجية المقدمة للمواطنين.

وأعقب ذلك، استعراض مدير المجمع الطبى بكوبرى القبة اللواء أركان حرب هارون أبوسحلى مراحل التطوير المختلفة داخل المجمع، مشيرا إلى أنه يخدم أكثر من مليون متردد سنويا من العسكريين والمدنيين.

وأشار إلى أن المرحلة الرابعة لتطوير المجمع شملت 13 مشروعا انشائيا جديدا و14 مشروعا لرفع الكفاءة و3 مشروعات للبنية التحتية والشبكات بالمجمع، إضافة إلى 45 مشروعا تراوحت ما بين متوسط وصغير ومتناهى الصغر تم تنفيذها بالموارد الذاتية ليصبح المجمع الطبى بمثابة مدينة طبية متكاملة بما يتضمنه من الصروح الطبية والعلاجية والمساحات الخضراء وشبكات الطرق وساحات الانتظار.

ومن خلال شبكة الفيديو كونفرانس أعطى الرئيس إشارة التشغيل للافتتاحات الجديدة والتى شملت وحدة العلاج بالأوكسجين تحت ضغط وعلاج القدم السكرى والتى أقيمت على مساحة 300 متر تقريبا، وتشمل غرفة العلاج بالأوكسجين تحت ضغط المتعددة (10 حالة/ مرة)، وغرفة العلاج الأحادية بالأوكسجين تحت ضغط (1 حالة / مرة)، وغرفة علاج القدم السكرى بطاقة 6 أسرة تدعم بمجموعة من اجهزة العلاج الطبيعى التى تساعد على التئام الجروح.

وتضمنت الافتتاحات، رفع كفاءة وتطوير مستشفى الباطنة والتى انشئت عام 1984 ولذلك تم التخطيط لإعادة تطويرها وتحديثها انشائيا وطبيا وقد اشتملت خطة التحديث على 300 سرير منهم 65 سرير رعاية مركزة وإفاقة وأربع وحدات أبحاث طبية لأمراض الباطنة والجلدية مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية وتشمل قسمين للجهاز الهضمى والكبد، ويضم وحدات مناظير متنوعة على احدث مستوى، بالإضافة إلى كبسولة الأمعاء الدقيقة، كما تضم قسمين لأمراض المخ والأعصاب بها وحدة لرعاية مرضى التشجنات واضطراب الوعى ورسم المخ بالفيديو سواء مستمر/ مطول/ محمول – وحدة لدراسة لقياس سريان الدم بالمخ (هولتر)، كما زود قسم الباطنة العامة بجهاز فصل البلازما مع توفير العلاج البيولوجى لأمراض المناعة والروماتيزم ووحدة ابحاث تشمل جهاز سونار المفاصل والجهاز الحركى ووحدة قياس هشاشة العظام.

ويحتوى قسم الجلدية على كبسولة جراحية للأمراض التناسلية إضافة إلى غرفة عمليات صغرى، كما تشمل وحدة لأبحاث الأمراض الجلدية والذكورة تضم أول وحدة متكاملة لدراسة الأنسجة الجلدية بمصر وتعمل من خلال فحص ميكروسكوبى بطاقة 300 عينة / يوم ويتدرب عليها 6 أطباء فى المرة الواحدة.

وافتتح الرئيس مبنى مجمع الخدمات الذى أنشئ حديثا بهدف تسهيل الإجراءات الإدارية وتقليل زمن الخدمة، ويضم القسم المالى ومكاتب العلاقات العامة والخدمة الاجتماعية والإرشاد النفسى ونظم المعلومات، كما تم تزويده بشاشات عرض ولوحات ارشادية توضح اسلوب العمل ومواعيد العيادات الخارجية ومنظومة الرعاية الصحية، وربط مجمع الخدمات بمبنى العيادات بكبريين للمشاة للتيسير على المترددين على المجمع.

كما افتتح الرئيس أعمال التطوير والتحديث لمبنى العيادات الخارجية والمراكز التخصصية الذى أنشئ عام 1990 على مساحة 12850 مترا، وتم تحديثه وتطويره على عدة مراحل نظرا للكثافة المتزايدة للمترددين ليصبح اجمالى عدد الغرف بالمبنى 90 غرفة، فضلا عن مركزين تخصصين و4 وحدات تخصصية، وقسم متقدم للمعامل البحثية ووحدة الأشعة التخصصية ووحدة الرنين المغناطيسى، و6 صيدليات.

واستمع الرئيس السيسى إلى شرح لمشروعات البنية التحتية الجديدة التى تمت اضافتها للمجمع بزيادة القدرة الكهربائية من 4.5 ميجاوات إلى 12.5 ميجاوات مع احلال جميع اللمبات إلى النظام الليد الموفر للطاقة، منها 10 % بالطاقة الشمسية وتم رفع كفاءة شبكات الصرف الصحى والمياه وشبكة البخار والمبادلات الحرارية وكذا توصيل شبكة الغاز الطبيعى للأماكن الحيوية للمجمع.

كذلك تطوير قسم شئون المرضى ووحدة الميكروفيلم، والذى تم انشاؤه لتسجيل وحفظ جميع الوثائق التى تخص المريض من جميع النواحى وقد تم تجهيزه بوسائل حفظ حديثة ومتطورة ادخلت هذه المرحلة وتم تقسيمها إلى فئات مختلفة،، كما تم تحديث وحدة الميكروفيلم بعدد 3 اجهزة جديدة مزودة بكاميرات حديثة.

كما تضم دورا خاصا بجراحات القلب والصدر يضم ثلاث كبسولة عمليات على اعلى مستوى مزودة بوحدة تعقيم خاصة، ووحدتى رعاية مركزة بطاقة 13 سريرا، بالإضافة إلى غرف رعاية مركزة خاصة مصممة طبقا لأحدث كود عالمى.
وتفقد الرئيس الأقسام الداخلية وصيدلية مستشفى القلب التى تعمل وفقا لأحدث الأنظمة العالمية لتخزين وتداول المستلزمات الطبية والدوائية عبر الأقسام المختلفة بالمستشفى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: